نابلس - النجاح - أكدت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة على دور المجتمع المدني في العالم في حماية قرارات الشرعية الدولية، والتصدي لكل محاولات القفز عن المبادئ والقواسم المشتركة التي تجمع العالم الحر. 

وأوضحت سلامة، خلال لقاء جمعها بمدير مؤسسة " كونراد اديناور" الألمانية في فلسطين ستين كوفنار، وبحضور منسق المجلس الحركي للعمل الاهلي في نابلس رائد الدبعي أن المستجدات السياسية اقليمياً ودولياً، وحجم التحديات اللتي تعترض مسيرتنا النضالية والمصلحة الوطنية تتطلب تصليب الحالة الوطنية الفلسطينية عبر إنجاز ملف المصالحة الداخلية، وعقد الانتخابات الفلسطينية بمشاركة مختلف القوى السياسية.

وأضافت: " حكومة الاحتلال ماضية قدما في مخططاتها القائمة على التوسع، والضم، وإعدام فرص التوصل إلى سلام شامل وعادل".

وفي سياق اخر، ثمنت سلامة موقف مكتب كونراد اديناور في فلسطين الرافض لتنظيم فعالية معادية لشعبنا في برلين، مما قاد نحو الغائها بعد أقل من 24 ساعة من إعلانها، مؤكدة بأن حركة فتح بكل قطاعاتها تثمن هذا الموقف المبدئي والملتزم لمدير واسرة كونراد اديناور في فلسطين، مشيرة بأن حركة فتح منفتحة حول فتح حوار مع مختلف القوى والأحزاب التي تتبنى موقفا منصفا تجاه شعبنا، والتي تعترف بحق شعبنا بالحرية وتقرير المصير