رام الله - النجاح - رحب سفير فلسطين لدى المملكة المتحدة حسام زملط، بمشروع قرار تقدم به اتحاد نقابات العمال البريطاني الى المؤتمر السنوي لحزب العمال البريطاني المنعقد حاليا والذي ينص على أن ما تقوم به دولة الاحتلال من ممارسات غير قانونية، ومنها ضم الأراضي الفلسطينية المحتلة، يؤسس لنظام فصل عنصري "الأبرتهايد".

وطالب بتأسيس حملة دولية مناهضة لنظام الفصل العنصري الإسرائيلي كما فعلت الحركة العمالية البريطانية ضد نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.

وذكّر الحاضرين في كلمة ألقاها اليوم على هامش المؤتمر السنوي لحزب العمال البريطاني وحضره 350 من قيادات وأعضاء حزب العمال البريطاني، بمقولة نيلسون مانديلا "أن حرية جنوب أفريقيا تبقى غير مكتملة بدون حرية فلسطين".

وثمَّن زملط موقف نقابات العمال البريطانية المبدئي من القضية الفلسطينية، معتبرا أن الحركة العمالية البريطانية حليف طبيعي للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وأكد أن نضال الشعب الفلسطيني وصموده أمام إبتزاز الرئيس الأميركي دونالد ترمب ليس فقط دفاعا عن فلسطين، بل يعكس قيم العدالة والحرية والمساواة المشتركة والتي يؤمن بها حزب العمال البريطاني.

وقال زملط: إن القيادة والشعب الفلسطيني لا يناضلان من أجل حقوق أكثر بل من أجل حقوق متساوية للجميع.