نابلس - النجاح - أدان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، المفوض العام للعلاقات الدولية، روحي فتوح، قرار جمهوريتي صربيا وكوسوفو عزمهما افتتاح سفارتيهما في القدس مخالف للقانون الدولي .

وقال فتوح في بيان له، اليوم الأحد: "إن هذا الاجراء يمثل خرقاً لميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية، والقانون الدولي"، مشدداً على بطلانه وأن لا أثر قانونياً له، كونها تحت الاحتلال. 

وأضاف، "أن قرارات نقل السفارات للقدس المحتلة من قبل بعض الدول، هي قرارات فردية وأُحادية الجانب، وتشجيع لإسرائيل على المضي قدما في انتهاك القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية".