طولكرم - النجاح - قال د. عبدالله السفاريني أحد مواطني قرية جبارة المتضررة من المخطط الاستيطاني الجديد، :"إن هذا المخطط الذي ينوي الاحتلال تنفيذه على أراضي محافظة طولكرم هو الأكبر في المحافظة منذ الاحتلال عام 1967م، وسيحاصر المدنية من الشرق والجنوب، وسيسيطر على الالف الدونمات.

وأضاف في حديث لـ النجاح، ان المخطط الاستيطاني الجديد سيؤدي إلى فصل محافظة طولكرم عن قلقيلية إضافة إلى المخاطر البيئية الكبيرة والتهديد المباشر للمدخل الرئيسي لطولكرم، وتهديد مئات المواطنين بسبب إغلاق الطرق الرئيسية الرابطة بين طولكرم وقلقيلية.

واعتبر السفاريني أن هذا المخطط إن طُبق على أرض الواقع سيكون بمثابة كارثة فعلية على المواطنين واراضيهم.