نابلس - النجاح - كشف رئيس الدائرة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي ، محمد الهندي، اليوم الخميس، أن حركة الجهاد ستشارك في لقاء الأمناء العامّين للفصائل الأسبوع القادم

وأكد الهندي ،في تصريح مكتوب نشره على حسابه على الفيسبوك:"على أهمية أن يكون هذا اللقاء بداية لمسار جديد، لمواجهة تحديات تصفية ما تبقى من قضية فلسطين، وبناء استراتيجية وطنية تقطع مسار وأوهام التسوية والمراهنة على الموقف العربي أو الموقف الدولي المزعوم أو على الإنتخابات الأمريكية".

وأضاف :"إن إنهاء الإنقسام، وإنشاء مجلس وطني توحيدي حسب اتفاق بيروت ٢٠١٧ ،كمدخل لاستعادة دور وفعالية م. ت. ف. في مواجهة خطط التصفية والضم والتطبيع.

مشيراً أن اللقاء يعتبر خطوة مهمة في بناء رؤية وطنية بعيدا عن التكتيكات الصغيرة وردات الفعل المؤقتة.