طولكرم - النجاح - أدى عشرات المواطنين في طولكرم، صلاة الجمعة، على أراضيهم التي استولى عليها الاحتلال ضمن قرارات الاستيلاء في منطقة الجبل "الوسطاني"، الذي يصل بين قرى جبارة والراس وشوفة جنوب وشرق طولكرم.

ودعت فصائل العمل الوطني، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، والفعاليات الشعبية في تلك القرى، الأهالي إلى المشاركة في سلسلة من الفعاليات للتصدي لاعتداءات الاحتلال على أراضي المواطنين، المتمثلة في تجريف وشق الطرق بهدف إقامة منطقة صناعية استيطانية.

وقال أمين سر حركة فتح في شوفة مراد دروبي، إن العديد من أبناء طولكرم وقرى الكفريات أدو صلاة الجمعة في هذه الأراضي وسط تواجد مكثف لجنود الاحتلال الذين حاصروا منطقة الجبل بأعداد كبيرة. وفق ما أوردته "وكالة وفا".

وأضاف أن إقامة الصلاة هنا هي رسالة إلى العالم أجمع بأننا متمسكون بأرضنا ومتواجدون عليها، ولن نسمح لهم بتنفيذ مخططاتهم الاستيطانية، ونحن أصحاب الحق والقرار على أرضنا.