النجاح - أصيب شاب (30 عاماً) بجروح مساء اليوم الخميس، جراء انفجار جسم مشبوه من مخلفات قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة كفر قدوم شرق قلقيلية.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم، مراد شتيوي في تصريح صحافي، بأن عائلة الشاب كانت تتجول قرب منزل قيد الإنشاء حين لاحظت جسماً مشبوهاً في المكان، مشيراً إلى أن العائلة استدعت الشاب الذي اقترب من الجسم، قبل أن ينفجر ويصيبه في يده وعينه.

ولفت اشتيوي إلى أن جيش الاحتلال تواجد في نفس المكان الذي وجد فيه جسمين متشابهين، حيث انفجر أحدهما وأصاب الشاب، بينما انفجر الآخر عن بعد، بعد إلقاء الحجارة باتجاهه.

وطالب شتيوي منظمات حقوق الإنسان والصليب الأحمر الدولي بفتح تحقيق في هذه الجريمة التي كادت أن تودي بحياة أطفال تواجدوا في المنطقة التي يستخدمها قوات الاحتلال عادة في قمع مسيرتي الجمعة والسبت الأسبوعيتين في البلدة.