القدس - النجاح -  

قا ل فخري أبو دياب عضو لجنة الدفاع عن أهالي سلوان: إن هدم مباني المواطنين في القدس، خاصة في سلوان، تهدف إلى تفريغ المنطقة، وتهجير المواطنين، وإقامة مزيد من الوحدات الاستيطانية، وإحلال المستوطنين مكان المقدسيين.

وأفاد في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، صباح اليوم الأربعاء، أن 40% من البنايات في سلوان مهددة بالهدم، في في إطار تطبيق المشروع التهويدي المسمى الطريق الأمريكي، والذي بدأ العمل به جنوب القدس، مروراً بحي "قدوم" بسلوان.

وأشار أبو دياب إلى أن بلدية الاحتلال، تصعد من فرض الغرامات على المقدسيين، حيث وصلت خلال العام الماضي إلى 13 مليوناً ونصف المليون شيكل.