وكالات - النجاح -  

ألغت المحكمة العليا التابعة للاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أمراً عسكرياً بهدم منزل الأسير نظمي أبو بكر من بلدة يعبد في جنين، والذي تتهمه مخابرات الاحتلال بالمسؤولية عن مقتل جندي من لوء جولاني، بإلقاء حجر على رأسه منذ أشهر، الأمر الذي نفاه الأسير.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن التماساً قُدّم من قبل العائلة عبر مؤسسة حقوقية، ضد قرار الاحتلال بهدم المنزل، وقد قبلته المحكمة، وأمرت بوقف القرار المتخذ بشأن عملية الهدم.