القدس - النجاح - أكدمدير المسجد الأقصى المبارك ،الشيخ عمر الكسواني، ، أنهم لن يعترفوا بمحاكم الاحتلال، وقراراتها الخاصة بمصلى باب الرحمة، مشدداً على أن باب الرحمة، جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى بمساحته البالغة 144 دونماً.
 كما حمّل الكسواني ، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن أي تصعيد، قد يحدث في حال أقدم على اتخاذ خطوات وإجراءات بحق المسجد، كما جرى في هبة باب الأسباط والبوابات الإلكترونية.

وأشار : إن الاحتلال ومنذ عام 1967م يحاول فرض واقع جديد في المسجد الأقصى، وإظهار أنه صاحب السيادة عليه إرضاءً للمستوطنين، وجماعات الهيكل المزعوم.

ودعا الكسواني لشد الرحال إلى الأقصى من كافة المناطق الفلسطينية في الضفة والقدس وداخل الـ 48، وتكثيف التواجد فيه لحمايته من اقتحامات المستوطنين اليومية، ومحاولات فرض التقسيم الزماني والمكاني فيه، مؤكداً أن اقتحامات المستوطنين ودعوات الحاخامات المتكررة لتدنيسه، لن تغير من إسلامية المسجد وعروبته، ولن تعطي الحق للاحتلال فيه.