غزة - النجاح - استنكر مركز الميزان لحقوق الإنسان، جريمة قتل الأسير المحرر، عميد شرطة متقاعد، جبر فضل عبد الرحمن القيق (57 عاماً)، من مدينة رفح جنوب قطاع غزة على يد مسلحين مساء أمس الأحد ، بالقرب من منزله الكائن في الحي السعودي، جنوب غرب تل السلطان غربي المحافظة نفسها


ويعبر مركز الميزان عن استنكاره الشديد لمقتل القيق، فإنه يحذر من استمرار وتصاعد حالات أخذ القانون باليد والانفلات الأمني، التي يدفع المواطنون ثمنها من حياتهم، ويحذر المركز من مغبة التهاون مع هذه الممارسات، لما لها من آثار سلبية تهدد أمن واستقرار المجتمع وسلامته.

وعليه، فإن مركز الميزان، يعيد تأكيده على ضرورة احترام مبدأ سيادة القانون، واللجوء إليه للفصل في كافة قضايا النزاع، وتجنيب المجتمع ويلات الانجرار إلى ردود الفعل التي يدفع ثمنها المواطنون الأبرياء في أغلب الأحيان.

وطالب المركز، السلطات المختصة بإحالة كل من يثبت تورطهم في جريمة القتل إلى العدالة، كما يطالب بضرورة اتخاذ التدابير القصوى، وتفعيل الإجراءات التي من شأنها منع انتشار الأسلحة الصغيرة، وسوء استخدامها، وحصر استخدامها من قبل المكلفين بإنفاذ القانون، تعزيزاً لسيادة القانون، وحماية لأمن المواطنين والمجتمع.