القدس - النجاح -  

استنكرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، قرار محكمة الاحتلال الإسرائيلي، بإغلاق مصلى باب الرحمة، والاقتحامات المتكررة للمسجد للمسجد الأقصى المبارك، من قبل أعداد كبيرة من المستوطنين؛ من أجل أداء صلوات تلمودية.

أفاد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ،حسام أبو الرب، في البيان، أن هذا القرار والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك، يعتبر عدواناً واضحاً على الحريات الدينية للمسلمين وأماكن عبادتهم.

وأشار إلى أن ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك، وباقي المقدسات من انتهاكات ممنهجة، تتعارض وحرية العبادة وحماية الأماكن الدينية من مساجد وأملاك وقفية، ما هي إلا عمليات اضطهاد ديني وثقافي للمسلمين، وتستهدف وجودهم الحضاري والتاريخي والثقافي.

ودعا المجتمع الدولي، والأمتين العربية والإسلامية، إلى العمل على وقف هذه الانتهاكات، التي تنذر بخطر كبير، قد يلقي بظلاله على المنطقة بأسرها.