نابلس - النجاح - يحتفي طلبة الثانوية العامة في جميع محافظات الوطن، باعلان نتائجهم في كل عام عبر اطلاق الالعاب النارية والمفرقعات.

وبالرغم من التحذيرات والمناشدات التي وجهتها الشرطة للجميع، الا انه ومنذ ساعات الصباح الاولى، صدحت سماء مدن الضفة وقطاع غزة  بأصوات الالعاب النارية والمفرقعات،  معبرين عن فرحتهم التي انتظروها طيلة عام كامل، متجاهلين في الوقت ذاته كل المظاهر الخطيرة التي قد تحول فرحتهم الى نقمة.

 وتشكل ظاهرة اطلاق المفرقعات والالعاب النارية حالة من الارباك والازعاج والقلق العام لراحة المواطنين، اضافة لخوف وفزع الاطفال والخسائر البشرية من بتر الاطراف وفقأ للعيون في بعض الاحيان، علاوة على الخسائر الاقتصادية.

وكانت الشرطة قد حذرت كافة المواطنين من خطورة إطلاق النار واستخدام المفرقعات والألعاب النارية، احتفالا بنتائج امتحانات الثانوية العامة، المقرر إعلانها صباح اليوم السبت. داعية الجميع الى التعبير عن الفرح بطرق أحرى. بعيداً عن المفرقعات حفاظا على سلامة المواطنين. 

وفي قطاع غزة، أطلقت الداخلية التابعة لحكومة حماس حملة مبكرة، لمنع إطلاق النار خلال الاعلان عن نتائج الثانوية العاملة حفاظا على السلم العامة، ومظاهر الاحتفالات بالناجحين بعيدا عن اطلاق النار أو استخدام الألعاب النارية والذي من شأنهما أن يتسببا بإصابات وأحيانا قد تودي بحياة من يشاركون فرحة الطلاب الناجحين.