النجاح - قال عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" رائد رضوان إن الفعالية التي ستقام يوم الاثنين المقبل الـ22 من الجاري في الأغوار، ستكون ايذانا بانطلاق سلسة من الفعاليات بهدف تفعيل المقاومة الشعبية لاسقاط المشاريع الصهيو-أميركية الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وأضاف رضوان في حديث لاذاعة صوت فلسطين، اليوم الخميس، ان هذه الفعاليات بمثابة رسالة شعبية سلمية للمجتمع الدولي تؤكد أن شعبنا لا يمكن أن يسلم بهذه السياسات التصفوية التي تحاول حكومة الاحتلال فرضها على الأرض، مشيرة الى ان شعبنا سيبقى مؤمنا بحقه التاريخي.

وأكد رضوان أن المرحلة خطيرة جدا وتتطلب جهدا فلسطينيا موحدا من كافة فئات وشرائح شعبنا حتى تكون هناك صورة حقيقية تعبر عن وحدة الموقف في رفض اجراءات الضم، والتأكيد على أن الثوابت الفلسطينية لا يمكن ان تمس.