نابلس - النجاح - هنأ رئيس الوزراء الأسبق د. رامي الحمد الله الشعب الفلسطيني بحلول عيد الفطر السعيد، متمنياً أن يعيده الله على الشعب بالخير واليمن والبركات.

كما أبرق الحمدالله بتحية خاصة وخالصة للأسرى البواسل في سجون الاحتلال والجرحى وأهالي وأمهات وأطفال شهدائنا الأبرار.

وأضاف " ان عيد الفطر هذا العام مختلف بسبب جائحة كورنا التي أدت الى تباعد بين الاهل والاحبة حفاظا على سلامتهم وصحة عائلاتهم ، كما حرمت قطاعات عديدة من مصدر رزقهم، وحدت من الحريات الدينية،والسفر والتنقل والتعليم والتعلم، لكن في فلسطين استطعنا ايجاد البدائل في التعليم والعمل من المنزل".

وأوضح أن هذا الفيروس وضع الاف العائلات الفلسطينية في وضع اقتصادي صعب، كما حرم الكثير من الخدمات الطبية في الخارج.

وتابع،" ان التحدي الاكبر امامنا يتمثل في مخططات الاحتلال للضم وتصفية ما تبقى من القضية الفلسطينية"، مشيرا الى أن الوحدة هي جوهر الحل لمواجهة مخططات الضم الاسرائيلي.

ودعا المواطنيين الى ضرورة الالتزام بالتعليمات الوقائية في سبيل مكافحة  فيروس كورونا .