نابلس - النجاح -  قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية صباح اليوم الخميس، ان اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ستعقد اجتماعا لها الليلة برئاسة السيد الرئيس محمود عباس في مقر الرئاسة برام الله.

 أوضح أن الاجتماع سيبحث الملف السياسي والتطورات المتعلقة به، وكذلك الملف الطبي ومستجدات جائحة كورونا، مشددا على ضرورة اتخاذ مجموعة من القرارات لمواجهة خطوة الضم الاسرائيلية.

أما بالنسبة لتصريحات المدعية العامة للجنائية الدولية فاتو بنسودا التي أطلقتها بشأن الولاية المكانية، يأمل عريقات أن يكون قرار الدائرة التمهيدية قريبا ويُصار لبدء فتح التحقيقات القضائية مع المسؤولين الاسرائيليين على جرائمهم.

وأوضح أن الحل فيما يتعلق بمصادقة وزير جيش الاحتلال نفتالي بنيت على بناء سبع آلاف وحدة استيطانية في مستوطنة "أفرات" المقامة على أراضي المواطنين في محافظة بيت لحم، هو فتح تحقيق قضائي في الاستيطان لأنه جريمة حرب وفقا للقانون الدولي.

 وطالب المجتمع الدولي باتخاذ خطوة لمنع تنفيذ القرار الاسرائيلي بشأن ضم أجزاء من الضفة، داعيا دول العالم مثل روسيا والصين واليابان للضغط على حكومة الاحتلال بأنه اذا ما نفذت الضم فإن ذلك سيؤدي لعواقب وخيمة على علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية معها.

هذا ووصف عريقات تصريحات السفير الاميركي لدى اسرائيل فريدمان والتي قال فيها إن الضم قرار اسرائيلي، بأنها تصريحات كاذبة ومرفوضة لأنها قائمة على صفقة القرن.