رام الله - النجاح - افتتحت وكالة "الأونروا" بالتعاون مع منظمة أطباء بلا حدود، اليوم الاربعاء، مركز "سبلين للعزل الطبي"، في مركز سبلين للتدريب المهني التابع للأونروا"، الذي تم تجهيزه ليستوعب حوالى 100 مريض بفيروس "كورونا".

وحضر الافتتاح وزير الصحة اللبناني حمد حسن، ووزيرة الاعلام اللبنانية منال عبد الصمد نجد، وسفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور، والنائبان في البرلمان اللبناني بلال عبد الله ومحمد الحجار، ورئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود في لبنان أموري غريغوار، ومدير شؤون الأونروا في لبنان كلاوديو كوردوني، وأمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير فتحي ابو العردات.

وأعلن كوردوني أن المركز أصبح مجهزا وجاهزا للاستعمال إذا كانت هناك ضرورة، مشددا على أن الأونروا ملتزمة بالمساعدة إذا كانت هناك حالات.

بدوره، قال وزير الصحة "إن رفع الجهوزية يتضمن تأهيل المستشفيات الحكومية، لذلك نحن اليوم نقول إننا نعمل بتنسيق وبوتيرة تفاعل إيجابي لرفع مستوى التأهب لنكون عند حسن ظن وحاجات مجتمعاتنا".

وأكد "توطيد هذه العلاقة وتفعيلها إلى المستوى الذي نحمي فيه الاخوة الفلسطينيين".

من جانبها، اعتبرت وزيرة الإعلام أن حشد الجهود المشتركة بين كل الأطراف يدعم الدولة اللبنانية والأونروا ويؤمن لنا استجابة أفضل في حال تكررت الموجة مرة ثانية.

وأضافت: "نتمنى ألا يحصل هذا الأمر، لكن في حال حصوله، يجب أن نكون جاهزين للاستجابة والتدخل وتقديم الرعاية المطلوبة، لا سيما في الأماكن المكتظة".

بدوره، قال دبور "إن وجودكم هنا يدل على مدى اهتمامكم بالشعب الفلسطيني ومدى رعايتكم له كاهتمامكم باخوتنا الشعب اللبناني، وإن شاء الله لا نحتاج لهذا المركز أو أية مراكز أخرى، ونتمنى السلامة لشعبنا الفلسطيني واللبناني ولكل العالم".

من ناحيته، أشار غريغوار إلى أن العمل المبذول لتحويل مركز سبلين للتدريب إلى موقع عزل، يساعد في الجهود الجارية لمحاربة الجائحة، مؤكدا الاستعداد لتبادل الخبرات مع الجهات الفاعلة الأخرى التي تعمل على إعداد مواقع عزل جديدة في جميع أنحاء البلاد إذا لزم الأمر.