رام الله - النجاح - أدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الدكتور حنان عشراوي، تصريحات سفير الولايات المتحدة في اسرائيل ديفيد فريدمان ، التي حض فيها حكومة بنيامين نتنياهو وبيني غانتس المقبلة، تسريع الإعلان عن ضم مناطق في الضفة الغربية المحتلة إلى إسرائيل، ووصفت ذلك بالتصعيد المتعمد والتحريض على ارتكاب الجرائم.


وقالت عشراوي في تصريح لها وصل "دنيا الوطن"، باسم اللجنة التنفيذية، اليوم الاربعاء: " ان تصريحات فريدمان المتطرفة والمعيبة فيها حث مباشر على مواصلة انتهاك حقوق شعبنا وتحفيز على الاستمرار في عمليات الضم وسرقة الأراضي والممتلكات والمقدرات والاموال الفلسطينية، كما انها تأتي في إطار سياسة التواطؤ التي تنتهجها الإدارة الامريكية مع اليمين الاسرائيلي المتطرف بهدف توفير الغطاء المالي والقانوني والعسكري اللازم لضمان افلات دولة الاحتلال من العقاب والمساءلة والمحاسبة".


وشددت على تمسك القيادة الفلسطينية بحقوق شعبنا غير القابلة للتصرف ورفض أي خطط تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية، وأضافت:" لن نتنازل عن أي شبر من ارضنا بغض النظر عن التهديد والابتزاز والعنف وجميع الوسائل الهادفة الى اخضاعنا".


وأكدت عشراوي في ختام بيانها على "ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته القانونية والأخلاقية في الوصول إلى حل دائم يضمن العدالة والحرية والسلام للشعب الفلسطيني، ويحمل إسرائيل والولايات المتحدة التبعات القانونية اللازمة لسياساتهما غير الشرعية."