رام الله - النجاح - طالبت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي المجتمع الدولي ومؤسساته وهيئاته بما فيها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، بتحمل مسؤولياته وحماية التراث العالمي في مدينة الخليل من انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي.

واستنكرت عشراوي، في بيان لها باسم اللجنة التنفيذية، اليوم الثلاثاء، مصادقة المستشار القضائي لحكومة الاحتلال أفيحاي مندلبليت، على قرار يقضي بالاستيلاء على أراضي الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، التي تديرها دائرة الأوقاف الاسلامية، وتوظيفها للمشاريع التهويدية والاستيطانية تحت ذريعة التطوير والتوسع.

وشددت على أن دولة الاحتلال تواصل استغلال انشغال شعبنا وقيادته والعالم أجمع في مواجهة "وباء كوفيد 19" وتعمل على تصعيد انتهاكاتها الممنهجة بحق أرضنا وشعبنا وهويتنا وموروثنا.

وأشارت إلى أن إسرائيل تعمل على تجيير نظاميها القضائي والقانوني خدمة لصالح مشروعها الإحلالي الإجرامي، في تحد صارخ للمنظومة الأممية وقراراتها وقوانينها، وتنتهك بشكل متعمد وممنهج الاتفاقيات الموقعة، التي اعتبرت الصلاحيات في الحرم الإبراهيمي من اختصاص بلدية الخليل، في محاولة منها لتغيير الوضع القائم على الأرض، وفرض وقائع جديدة تخدم مصالح المستوطنين المتطرفين.

وأكدت عشراوي على أن القيادة والشعب الفلسطيني لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام هذه السرقات الممنهجة للأرض الفلسطينية وللموروث الحضاري والتاريخي والديني، وسيواجهون حملة التطهير العرقي والتهجير القسري التي تقودها حكومة الاحتلال ومستوطنوها بدعم ومشاركة من الإدارة الأميركية.