رام الله - النجاح - وضع أمين سر اللجنة التنفيذية  لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اليوم الاثنين، نائب رئيس الوزراء، وزير  الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ووزير خارجية سلطنة عمان يوسف بن علوي، خلال مباحثات هاتفية، في صورة آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية وما يجري في الأراضي الفلسطينية.

وذكر عريقات: أن آل ثاني، وبن علوي اكدا على رفض الإملاءات والضم بأشكاله كافة، وأن الوزيرين عبرا عن مواقف ثابتة لبلديهما من تجسيد استقلال دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران للعام 1967، بعاصمتها القدس الشرقية، والالتزام بالقانون الدولي، والتأكيد على مواصلة دعم  UNRWA لتقديم خدماتها الى اللاجئين الفلسطينيين، كما اكدا على دعم القيادة الفلسطينية في جهودها لمنع انتشار فايروس كورونا .

وشكر عريقات دولة قطر، وسلطنة عمان، على هذه المواقف الأصيلة والثابتة من القضية الفلسطينية.