وكالات - النجاح - أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، اليوم الثلاثاء، استعداده للعودة إلى المفاوضات مع الإسرائيليين من حيث انتهت من اجل التوصل إلى سلام عادل وشامل.

وقال الرئيس عباس خلال مؤتمر صحفي مع رئيس حكومة الاحتلال السابق ايهود أولمرت، إننا اقتربنا من الحل في المفاوضات السابقة لكننا لم نصل إليه".

وأوضح:" نريد دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية إلى جانب دولة إسرائيلية عاصمتها القدس الغربية".

وبين:" لن نلجأ للعنف إطلاقا ونحن نؤمن بمحاربة الإرهاب والتعاون الأمني مع جميع الدول"، مشددا أننا نؤمن بالمقاومة الشعبية السلمية فقط".