طوباس - النجاح - تماشياً مع سياسة القيادة الفلسطينية وعلى رأسها فخامة الاخ القائد الرئيس محمود عباس "أبو مازن" في رفض "صفقة القرن" وأي مبادرات سياسية أو اقتصادية لا تلبي الثوابت الفلسطينية الغير قابلة للتصرف، وتخليداً للمواقف العربية الداعمة لموقف الشعب الفلسطيني وقيادته في رفض الصفقة، قررت بلدية طوباس تسمية أحد شوارع المدينة على اسم رئيس مجلس الأمة الكويتي السيد مرزوق الغانم، تقديراً لمواقف الكويت خاصة، وللمواقف العربية عامة الرافضة لصفقة القرن، وللتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

رئيس بلدية طوباس الأستاذ خالد سمير عبد الرازق اعتبر قرار بلدية طوباس بتسمية شارع في مدينة طوباس باسم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم تقديرا لمواقفه الوطنية الشجاعة وخطوة تتماشى مع توجهات الرأي العام العربي بشكل عام، وتوجهات الرأي العام الفلسطيني بشكل خاص في دعم وتخليد المواقف القومية الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني وللقائمين عليها أمثال رئيس مجلس الأمة الكويتي.

وتابع رئيس بلدية طوباس حديثه عن دوافع خطوة البلدية بالقول، كما جاءت خطوة بلدية طوباس اعترافاً وتقديراً لدور أمير الكويت صباح أحمد الصباح وللشعب الكويتي الشقيق في دعم الشعب الفلسطيني على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية وفي التمسك بالثوابت الوطنية للشعب الفلسطيني الغير قابلة للتصرف.

كما عبّر رئيس بلدية طوباس عن تثمينه لخطوة رئيس مجلس الأمة الكويتي في تمزيق وثائق صفقة القرن وإلقائها في سلة النفايات نيابة عن كل الشعوب العربية والاسلامية وكل شرفاء واحرار العالم  وذلك اثناء اجتماع الاتحاد البرلماني العربي في العاصمة الأردنية عمان، مردداً مقولة الرئيس محمود عباس "أبو مازن" بأن المكان المناسب لصفقة القرن هو مزبلة التاريخ.

الجدير ذكره أن مرزوق الغانم يشغل منصب رئيس مجلس الأمة الكويتي منذ العام 2013، وأعيد انتخابه في الدورة البرلمانية في العام 2016، وهو سياسي وعضو مجلس الأمة الكويتي منذ عام 2006، وعضو في البرلمان العربي الانتقالي .