نابلس - النجاح - رأى عصمت منصور المختص بالشأن الإسرائيلي أن تهديد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي المؤقت بنيامين نتنياهو لقطاع غزة بعملية عسكرية واسعة هو بمثابة إرسال رسائل لفصائل المقاومة.

وقال منصور في حديث له لإذاعة صوت النجاح ، إن حالة الحرب وتسليط الأضواء على الجبهة الجنوبية في قطاع غزة تضعف نتنياهو في الانتخابات القادمة، وأضاف أنه لا يرغب بالذهاب إلى موجهة عسكرية مع حماس".

وأوضح أن أي قرار لشن حرب على قطاع غزة سيكون كارثي للطرفين ويمكن أن يمتد لأسابيع وأشهر وهذا لا يأتي في صالح "إسرائيل".

يشار إلى أن نتنياهو الذي يواجه ملاحقات قضائية على قضايا فساد، يحاول بكل السبل أن يجد له مخرجاً شخصياً بأي ثمن، وهدد مؤخراً بأن لديه خطط لن يكشفها للاعلام ستستهدف قطاع غزة، وذلك بعد أن هدد بعملية واسعة في وقت سابق.