نابلس - النجاح - وصل غزة صباح اليوم الإثنين الوفد الأمني المصري عبر حاجز بيت حانون شمال قطاع غزة.

ويأتي وصول الوفد الأمني المصري إلى غزة عقب ساعات من شنّ الطيران الحربي الإسرائيلي سلسلة غارات على أرض قرب الطريق الساحلي جنوبي غربي مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

كما تأتي الزيارة غداة تهديد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ووزير جيشه نفتالي بينت بتوجيه ضربة "ساحقة" لفصائل المقاومة بغزة، حال استمر إطلاق الصواريخ والبالونات المتفجرة من القطاع.

وأفاد المكتب الإعلامي للمعبر أنّ الوفد ضمّ اللواء أحمد عبد الخالق مسئول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصرية والوفد المرفق له.

وكانت آخر زيارة للوفد الأمني المصري إلى قطاع غزة في 8 سبتمبر/أيلول، حيث أكّد خلال لقائه بالفصائل التزام الاحتلال بالتفاهمات.