نابلس - النجاح - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، إن السلطة الفلسطينية تتجه لإنهاء كل الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال الإسرائيلي، الأمنية والاقتصادية والسياسية.

وأضاف أبو يوسف في تصريحات صحافية، اليوم الأحد: أن "على سلم جدول أعمال القيادة الفلسطينية التخلص من كافة الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال، بما فيها اتفاقية أوسلو"، مشيرا إلى أن هذه الخطوة سيتم اتخاذها بشكل فوري من قبل القيادة.

وتابع: "سيتم سحب الاعتراف بالاحتلال الذي لا يعترف بفلسطين وفرض مقاطعة شاملة عليه"، منوها إلى أنه "يتم العمل على ذلك وفق آلية متكاملة يتم التحضير لها الآن".

وشدد على أنه "لا يمكن القبول باستمرار العمل في اتفاق أوسلو في ظل التغول الإسرائيلي وما يقوم به من عدوان وجرائم".

وأشار أبو يوسف إلى أن "وفدا يضم مسؤولي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، سيتوجه لقطاع غزة لعقد اجتماع قيادي مسؤول لإنهاء الانقسام الفلسطيني في خطوة لمواجهة الصفقة".

وبين أنه فور الانتهاء من الترتيبات والاتصالات اللازمة سيتوجه الوفد إلى قطاع غزة، للاجتماع بكافة فصائل العمل الوطني والإسلامي.

ولفت إلى أن اجتماعا سيعقد غدا الإثنين لمنظمة التعاون الإسلامي، بطلب من دولة فلسطين لبحث وإفشال صفقة القرن، وبعدها مع الاتحاد الأفريقي.

وقال إن "الاتصالات جارية مع الاتحاد الأوروبي ودول عدم الانحياز، وفي الـ 11 من هذا الشهر سيعقد اجتماع في مجلس الأمن الدولي لتقديم مشروع قرار يؤكد على قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي بما يخص دولة فلسطين".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أعلن السبت، سحب الاعتراف بدولة إسرائيل.

وأكد عباس في كلمة له خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة على قطع العلاقة مع الإدارة الأمريكية على خلفية سياستها تجاه فلسطين.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، الثلاثاء الماضي، خطته للسلام المعروفة باسم "صفقة القرن".