رام الله - النجاح - أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن الرئيس محمود عباس سيلقي خطابا تاريخيا هاما أمام اجتماع مجلس الجامعة العربية في دورته غير العادية على مستوى وزراء الخارجية العرب يوم غد السبت، يطرح فيه الرؤية الفلسطينية فيما يتعلق بـ"الخطة الأميركية للسلام" ما تسمى بـ"صفقة القرن".

وأوضح أبو الغيط، في تصريح صحفي، اليوم الجمعة، عقب استقبال الرئيس محمود عباس له في مقر إقامة سيادته بالقاهرة، إن اجتماعا على مستوى وزراء الخارجية العرب سيعقد غدا للاستماع إلى بيان رئيسي وتاريخي من الرئيس محمود عباس، كما سنستمع لكلمات من وزراء الخارجية العرب، وسيصدر عقب هذا الاجتماع قرار يعبر عن الموقف العربي، وأنا أثق أن الأمة العربية وشعب فلسطين سينجحون بالرد على هذه الخطة، التي هي ليس بخطة ولكنها "طلب استسلام".

وأضاف: أنا أثق بأن الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يستسلم، وأمتنا العربية أمة حية قادرة على الصمود والمقاومة وسترفض هذا المقترح، لأنه لا يستجيب إلى الحد الأدنى من المطالب الفلسطينية التاريخية" .

وأكد أبو الغيط "أن مبادرة السلام العربية لم تسحب وما زالت مطروحة منذ عام 2002 وحتى تاريخه، فالعرب أصحاب سلام ويطالبون بالسلام وضرورة تحقيق حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وحقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".

وأكد سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية دياب اللوح، أن الرئيس محمود عباس سيلتقي يوم غد السبت نظيره المصري الرئيس عبد الفتاح السيسي، قبيل اجتماع مجلس جامعة الدول العربية في دورته غير العادية على مستوى وزراء الخارجية العرب بمقر الجامعة.

وأوضح مساء اليوم الجمعة، أن القمة هدفها التشاور العميق بين الرئيسين حول "صفقة القرن" الأمريكية الإسرائيلية، مشيرا إلى أن الرئيس يؤكد دائما أن ما نريده من الأشقاء العرب تأكيد الموقف العربي الذي يقول نقبل ما يقبله الفلسطينيون ونرفض ما يرفضونه، ونحن أصحاب الحق الشرعي والأصيل في فلسطين.

اقرأ أيضًا: قمة فلسطينية مصرية غدا السبت للتشاور حول "صفقة القرن"

ووصل الرئيس، اليوم الجمعة، إلى العاصمة المصرية القاهرة، للمشاركة في أعمال الاجتماع غير العادي "الطارئ" لوزراء الخارجية العرب الذي سيعقد في مقر الجامعة العربية يوم غد السبت.

وكان في استقباله في الصالة الرئاسية بمطار القاهرة الدولي، وزير الطيران المدني في جمهورية مصر العربية محمد منار، ووكيل جهاز المخابرات العامة المصرية اللواء أيمن بديع، وسفير فلسطين لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية دياب اللوح، وقنصل عام دولة فلسطين بالاسكندرية حسام الدباس، وكادر سفارة فلسطين في القاهرة ومندوبيتها بالجامعة العربية.

وسيستمع وزراء الخارجية العرب من الرئيس للموقف الفلسطيني حول ما تسمى "صفقة القرن" الأميركية- الإسرائيلية التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وبنيامين نتنياهو، الثلاثاء الماضي، وبحث سبل مواجهة كافة المخططات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

ويأتي اجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ في وقت بالغ الأهمية يتطلب موقفا عربيا موحدا للرد على ما يسمى "صفقة القرن" ووضع الآليات التنفيذية المناسبة لتطبيق قرارات المجالس العربية، وأهمها ما ورد في مبادرة السلام العربية بكافة بنودها وتطبيق قرارات الشرعية الدولية ذات الصِّلة بالقضية الفلسطينية.

ويرافق الرئيس: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" الوزير حسين الشيخ، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.