وكالات - النجاح - عقب الناطق الرسمي للأونروا سامي مشعشع حول مناداة "خطة السلام" الأمريكية المزعومة بإنهاء عمل الاونروا، مبينًا أن ولاية الاونروا، والتي صوتت ١٦٩ دولة قبل شهر على تجديدها لثلاث سنوات اخرى، واضحة وهى ولاية لا تملك هذه الدولة أو تلك نفيها ولا تغيرها مثل هذه الاتفاقيات.

وأكد على أن مرجعية الأونروا تبقى دوما الجمعية العمومية للأمم المتحدة بكامل هيئتها ومستندة إلى القانون الدولى والقرارات الدولية التى تضمن وتحمي مكانة ومطالب لاجيىء فلسطين.

وأشار إلى أن خدمات الأونروا فى شرقي القدس والضفة الغربية وغزة والأردن ولبنان وسوريا مستمرة دونما انقطاع وحتى يصار إلى إيجاد حل عادل وشامل لقضية اللاجئين الفلسطينيين.

وشدد على أنه لا نية للوكالة بإنهاء عملها ولا بتسليم مهامها لأية جهة كانت وستستمر فى التواجد على الأرض.

وقال، "مدارسنا وعيادتنا وخدماتنا الحيوية الأخرى مستمرة، وأن الدعوة لانهاء عملنا قبل معالجة جذور القضية واحقاق الحقوق يضرب بعرض الحائط آمال ملايين اللاجئين الفلسطينيين وهى دعوة باطلة".