نابلس - النجاح - أكد، معتز بشارات، مسؤول ملف الاغوار أن سياسة الاحتلال الجديدة بالاستيلاء على المعدات الزراعية، إلى جانب هدم المشاريع المائية والزراعية وإقامة المحميات ومصادرة الأراضي وتوسيع الاستيطان ماهي إلا مقدمة من أجل الضم الفعلي للأغوار.

وقال في حديث له عبر" صوت فلسطين" تابعه" النجاح الإخباري": أن الإستيلاء على الاغوار وضمها يشكل ضربة قوية في حلم تحقيق الدولة".

وأضاف بشارات:"  الجميع يعلم تماماً ماعليه فعله، ومن الضروري توجيه جميع الجهود والدعم  الكامل للمزارعين في منطقة الأغوار بشتى المجالات لتدعم صمودهم على أرضهم".

ودعا  المواطنين للزحف إلى الأغوار والوقوف إلى جانب المزارعين وتشكيل لجان دعم شعبية لهم".