رام الله - النجاح - من المقرر أن تعقد اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مساء اليوم الأربعاء 8 يناير 2020، اجتماعا في مدينة رام الله ؛ لبحث عدد من الملفات والتطورات السياسية.

وأوضح تلفزيون فلسطين أن اجتماع مركزية "فتح" اليوم سيناقش التطورات السياسية خاصة فيما يتعلق بضم الأغوار.

بدورها، قالت دلال سلامة عضو اللجنة المركزية إن الاجتماع سيبحث خُطة متكاملة لمواجهة مُخططات الاحتلال.

وقال وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء 8 يناير 2020، إن حكومة الاحتلال تعمل على فرض السيادة "الإسرائيلية" على الضفة الغربية.

وذكر بينت في تصريحات له "هدفنا خلال عقد أن يسكن في الضفة الغربية مليون مستوطن إسرائيلي". وفق ما نقلته قناة الميادين.

وألمح سفير امريكا في دولة الاحتلال ديفيد فريدمان اليوم الاربعاء الى ان الضفة الغربية ستكون محور صفقة القرن المقرر نشرها خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وقال فريدمان خلال مؤتمر صحفي مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إن المرحلة التالية بالنسبة للإدارة الأمريكية، بعد الاعتراف بالقدس عاصمة مزعومة لإسرائيل، وبسيادتها على مرتفعات الجولان السورية، هي الضفة الغربية.

وتابع "منذ قدومي إلى هنا حاولت إضافة بند إلى الأجندة المزدحمة جدا، وهو العمل مع الإدارة الأمريكية ومع رئيس الوزراء (بنيامين نتنياهو) للمساعدة في تصحيح القضايا العالقة بعد حرب الأيام الستة" في إشارة إلى حرب1967 التي احتلت فيها إسرائيل الضفة و غزة والجولان.

وأضاف "هناك 3 قضايا ذات أهمية كبيرة، وهي أولا: وضع القدس، وثانيا: وضع مرتفعات الجولان وثالثا: وضع الضفة الغربية".

وأشار فريدمان إلى أنه فيما يتعلق بالقدس، فإن الرئيس الأمريكي اعترف بها عاصمة مزعومة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها، أما بالنسبة لمرتفعات الجولان، فقد اعترف الرئيس الأمريكي بسيادة دولة الاحتلال عليها.