النجاح - أكد أمين عام اتحاد المعلمين سائد ارزيقات، ان الاضراب الذي تم تنفيذه يوم أمس من قبل المعلمين جاء للتأكيد على اهمية وجود تشريعات تحفظ حقوق المواطنين بشكل عام والمعلم بشكل خاص، لمنع الاعتداءات المتكررة على الكوادر التعليمية.

وأضاف في حديث لاذاعة "صوت فلسطين"، وتابعه النجاح الاخباري": وعلى اثر ذلك تم عقد اجتماع بالأمس مع وزير العدل ووكيل الوزارة، ووزير التربية والتعليم،  وتم الحديث عن تفاصيل قانون حماية المعلم الفلسطيني الذي قدمه اتحاد المعلمين الفلسطينيين للحكومة، وضرورة تحديث التشريعات المعمول بها بخصوص المعلم الفلسطيني وهي تشريعات لم يتم تحديثها من الخمسينات، ولم تعد رادعة لمن يقومون بهذه الاعتداءات".

وتابع ارزيقات:"  اضراب امس رسالة للجميع،  على ضرورة توعية المجتمع باعادة القيمة والاعتبار إلى المدارس والهيئة التدريسية وأن تكون هناك حملة من قبل الإعلام الفلسطينية لتوعية المواطنين وزرع ثقافة عنوانها أن المعلم الفلسطيني خط أحمر".

واضاف ارزيقات:"  وزارة العدل تعمل الآن على تطوير منظومة العقوبات للقانون الأردني المعمول به،  وهناك أيضا مشروع لقانون عقوبات فلسطيني،  كما وأكد وزير العدل أن التعديلات شبه جاهزة، مشيراً الى تشكيل لجنة من قبل وزارة العدل واتحاد المعلمين الفلسطينيين لكي يدمج قانون حماية المعلم،  مع قانون حماية المواطن الفلسطيني بشكل عاام".

يذكر ان المعلمين نفذوا يوم امس الثلاثاء، اضراباً جزئياً بعد الحصة الثالثة رفضاً، للإعتداء على أحد المعلمين في إحدى المدارس.