النجاح - عممت وزارة التربية التونسية على كافة المؤسسات التربوية لديها بتنظيم دقيقة صمت وتحية للعلمين التونسي والفلسطيني في كافة المؤسسات التربوية في تمام الساعة العاشرة صباحا اليوم الجمعة.

وأوضح وزير التربية التونسي حاتم بن سالم، في تعميم صدر عنه، أن هذا القرار يأتي في نطاق التضامن المبدئي لنصرة الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع من أجل الحق في الحرية والكرامة وتقرير المصير ولما تشهده القضية الفلسطينية من تطورات.