النجاح - أعرب وزير الثقافة السابق ايهاب بسيسو عن تمنياته بالشفاء العاجل، للاعلامي الفلسطيني معاذ عمارنة،  والاعلامي عطية درويش الذي فقد عينه، و(70%) من سمعه جراء قنبلة غاز أطلقتها قوات الاحتلال بشكل مباشر على وجهه شرق غزة خلال تغطيته لمسيرات العودة.

وكذلك اعرب بسيسو عن تمنياته بالشفاء للشاب محمد اليازجي الذي أصيب في العداون الأخيرة على قطاع غزة، مؤكداً أن عين الحقيقة لن تطفئها جرائم الاحتلال.

وأضاف بسيسو في منشور له عبر صفحته على فيس بوك:" المجرم لا يفرق بين أبناء شعبنا ... بل يمعن في الدم ... يمعن في الدم أكثر ...".

يذكر ان عدد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين الفلسطينيين، وصلت لأكثر من 600 انتهاك منذ بداية العام الحالي حتى نهاية أكتوبر المنصرم، منهم 60 صحفيًّا أصيبوا بجراح بالغة الخطورة، ما يزال بعضهم يعاني حتى اللحظة ويتلقى العلاج.