النجاح -  

طالبت رئيسة جمعية حماية المستهلك في محافظة نابلس وزارة الاقتصاد بضرورة وضع أسعار استرشادية لزيت الزيتون وذلك في إطار السعي لتوحيده في كافة الأراضي الفلسطينية.

وقالت البحش لبرنامج "صباح فلسطين" على أثير "إذاعة صوت النجاح" اليوم الأحد :"في الأونة الأخيرة كان هناك تفاوت في أسعار الزيت حيث كانت تترواح ما بين الأربعة وعشرون وخمسة وعشرون شيقلاً لسعر الكيلو الواحد لذلك كان هناك مطالبة لوزارة الاقتصاد بوضع أسعار استرشادية بحيث يكون سعر موحد أو تقليل التفاوت في الأسعار".

وتابعت:" يجب أن يكون هناك إشهار للسعر لأن ذلك يسبب منافسة حيث تتوافر الجودة من خلال هذا الأمر وللأسف غالب المحال لا يوجد لديها إشهار للأسعار حيث أن بعضها يقوم بإشهار أسعار المنتجات وبالتالي يستطيع تقدير ميزانية المواطن وللأسف هذا موجود في المحال التجارية ومحلات الملابس والمواد التموينية على الرغم من وجود قانون يفرض إشهار السعر للمستهلك".

 

وحذرت البحش في الوقت ذاته من محاولات الغش التي يرتكبها البعض من خلال خلط الزيت القديم بالجديد.

واستدركت البحش مضيفة: "لكن بالإمكان أخذ عينات للكشف عن الغش إن وجد وتحديد ما اذا الزيت هو زيت جديد أو من الموسم الماضي".

وتنتج فلسطين ما معدله 20 الف طن سنويا من الزيتون ولكن هذا العام من المتوقع ان ترتفع هذه النسبة الامر الذي سيؤثر على اسعار الزيت حيث  تتوقع وزارة الزراعة ان تشهد انخفاضا هذا العام.

ويتوقع أن تتراوح كمية الانتاج لهذا العام ما بين الـ26-28 الف طن زيت، بعدما كانت الكمية العام الماضي 14 الف و700 طن، منوها ان هذا الموسم يتميز بحمله الوفير مقارنة مع كميات الزيتون الضئيلة العام الماضي.