نابلس - النجاح - قال مستشار الرئيس محمود عباس للشؤون الدوبلوماسية د.مجدي الخالدي، ان زيارة الرئيس عباس للمملكة العربية السعودية جاءت لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين، وتنسيق المواقف فيما يتعلق بالخطوات السياسية المقبلة.

وأضاف الخالدي في تصريح مقتضب لـ "صوت فلسطين" صباح اليوم الاربعاء : ان الزيارة ستستمر ليومين للقاء مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، لبحث الوضع السياسي الراهن وما تتعرض له القضية الفلسطينية من أخطار.

وأكد الخالدي على ضرورة التشاور حول الخطوات القادمة لكيفية المضي نحو الأمام لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، والتوجه لعقد مؤتمر دولي للسلام، وإعادة التفكير في بدائل مختلفة خاصة أن مبادرة السلام العربية ما زالت قائمة.

وأشار الخالدي إلى دور السعودية في دعم ووقوفها مع الشعب الفلسطيني في المحافل الدولية وفي كل المجالات.