نابلس - النجاح -  شنت قوات الاحتلال فجر اليوم الجمعة حملة دهم واعتقال طالت ثلاثة شبان في رام الله ونابلس وجنين.

واعتقل الاحتلال الطالب في جامعة بيرزيت هادي الطرشة من منزله في حي الإرسال في مدينة رام الله.

في سياق متصل، اقتحمت  قوات الاحتلال مقر الإدارة العامة لمؤسسة لجان العمل الصحي، في منطقة سطح مرحبا بمدينة البيرة، وذلك بعد تحطيم أبوابه الخارجية.

واستنكرت مؤسسة لجان العمل الصحي في بيان وصل "النجاح الإخباري" اليوم الجمعة اقتحام مقرها الرئيس والعبث بمحتوياته وتعريض حياة سكان المبنى الذي يقع المقر فيه للخطر ولا سيما بعد المواجهات التي شهدها المكان مع الشبان، وقيام جنود الاحتلال باستخدام قنابل الغاز السام.

داعية في الوقت ذاته المؤسسات الحقوقية والصحية والإعلامية المحلية والدولية لفضح ممارسات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني ومؤسساته المختلفة.

وقالت اللجان: إن تخريب واقتحام مقرها مخالفة واضحة وصريحة لنصوص القانون الدولي، والاتفاقات الدولية التي تكفل حماية المؤسسات الصحية تحت الاحتلال.

وأضافت: "أن الحملة الإسرائيلية ضد المؤسسات الأهلية الفلسطينية، والتي سبقها اقتحام لمشافيها وعياداتها في أرجاء مختلفة من الضفة الغربية، لن يثنيها عن مواصلة تقديم خدماتها الصحية والإنسانية والتنموية للمواطنين الفلسطينيين الذين يعانون من سياسات الاحتلال وحصاره ومن اعتداءات مستوطنيه، مطالبة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني ومؤسساته".

ومطلع أكتوبر/ تشرين الأول الجاري اعتقل الاحتلال المدير المالي والإداري للمؤسسة وليد أبو راس.

وفي نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم بلاطة واعتقلت الشاب محمد حشاش حسب ما أفاد به شهود عيان.

كما  واختطفت قوة خاصة تابعة للاحتلال الشاب محمد مطاحن قرب دوار الحمامة في مدينة جنين.