النجاح -  دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة، إلى أوسع مشاركة جماهيرية في المسيرات، التي تنطلق في العديد من المحافظات في الضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة غداً.

كما وتتزامن مع مسيرات في عدة مناطق في الداخل المحتل،  تضامنا مع الأسرى، خاصة المضربين منهم.

وأكدت القوى في بيان صحفي اليوم الخميس، أن هذه المسيرات التي سنتظم عند الساعة الواحدة ظهرا بدعوات من مجموعات شبابية، ونشطاء المقاومة الشعبية، والحركة الطلابية.

و تأتي هذه المسيرات تعبيرا عن وقوف الشعب الفلسطيني، مع الأسرى في سجون الاحتلال، الذين يعانون ظروف اعتقالية بالغة القسوة عبر سياسة التعذيب الممنهج بحقهم كما يجري مع الاسيرة اللبدي، والعربيد، كذلك المضربون عن الطعام رفضا للاعتقال الاداري والاهمال الطبي المتعمد.

كما وستقام يوم غد الجمعة الساعة الواحدة ظهرا على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، فعالية،  لإرسال رسالة ان الاسرى لن يكونوا وحدهم فريسة للتعذيب الوحشي الممارس بحقهم، وان شعبهم الوفي لن يخذلهم في معركتهم العادلة.