نابلس - النجاح - أكدت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة ان إجراء الانتخابات التشريعية حاجة وطنية في ظل التطورات المتسارعة التي تعصف بالقضية الفلسطينية.

وأشارت سلامة في تصريح لإذاعة صوت فلسطين وتابعه النجاح الاخباري يوم الأربعاء أن محاولات تمرير صفقة القرن تستدعي الذهاب لانتخابات  تشريعية بما تمثله هذه الخطوة من خطورة كبيرة على مستقبل القضية الفلسطينية.

ودعت سلامة الى المشاركة في الانتخابات باعتبارها استحقاق وطني.

ورفضت سلامة محاولات عرقلة إجراء الانتخابات تحت ذرائع حزبية ضيقة.

وتأمل سلامة أن تتكلل جهود لجنة الانتخابات والحوارات مع الفصائل بالنجاح عبر التوصل الى توافق وطني شامل قبل الذهاب لصناديق الاقتراع.

وكان الرئيس محمود عباس، كلف قبل أيام رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، باستئناف الاتصالات فورا مع القوى والفعاليات والفصائل والجهات المعنية كافة، من أجل التحضير لإجراء الانتخابات التشريعية، على أن يتبعها بعد بضعة أشهر الانتخابات الرئاسية، وفق القوانين والأنظمة المعمول بها.

وأعلن الرئيس في كلمته أمام الامم المتحدة أنّه سيعلن فور عودته من نيويورك عن موعد لإجراء الانتخابات العامة في الضفة وقطاع غزة والقدس الشرقية، وكان قد سبق لعباس أن وعد في كانون الأول/ ديسمبر 2018 بإجراء هذه الانتخابات في غضون ستة أشهر.