نابلس - النجاح - اكد وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني ان أموال المقاصة المحتجزة التي ستحولها دولة الاحتلال إلى خزينة الحكومة والمقدر بمليار و800 مليون شيكل ستمكن الحكومة من دفع رواتب الموظفين والمتأخرات وكذلك متأخرات القطاع الخاص ودفع جزء من ديون البنوك الفلسطينية.

وقال مجدلاني في تصريح لصوت فلسطين "إن الموقف الذي انتزعناه  حافظنا من خلاله على موقفنا الثابت بشأن رواتب الأسرى والشهداء ، هذا موقف سياسي لن نتراجع عنه ولم ندفع ثمناً سياسياً، لأننا متمسكون وسنظل نواصل دفع مخصصات الأسرى والشهداء حتى آخر قرش كما أكد الرئيس محمود عباس ".

وشدد مجدلاني على ان إعادة تشكيل اللجان الفنية المشتركة واجتماعها يوم غد الأحد سوف يتيح لنا فرصة كبيرة للمراقبة والتدقيق على الفواتير المالية التي كانت تخصم علينا ، وسي فتح الباب مجدداً على اتفاق باريس الاقتصادي لأنه بحاجه الى مراجعة لان العديد من جوانبه مجحفة.

وكان رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية ، حسين الشيخ ، قد أعلن، أمس الجمعة، عن اتفاق مع الاحتلال، على تحويل دفعة من المستحقات المالية للسلطة الفلسطينية، دون تفاصيل عن قيمتها ، إلا أن مسئول إسرائيلي قال للقناة 13 الإسرائيلية أنه سيتم تحويل مبلغ مليار و800 مليون شيكل للسلطة الفلسطينية.

وفي 17 شباط/ فبراير الماضي، قرر الاحتلال، خصم 11.3 مليون دولار شهريا، من عائدات المقاصة، كإجراء عقابي جماعي على تخصيص السلطة مستحقات للأسرى وعائلات الشهداء، ما دفع الأخيرة لرفض تسلم كل أموال المقاصة.