النجاح - قالت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في بيان لها، اليوم الخميس: "إن صمت العالم الذي يدعي الديمقراطية والدفاع عن حقوق الانسان على التعذيب في سجون الاحتلال وصمة عار، وانه من واجب المجتمع الدولي التحرك فورا للضغط على حكومة الاحتلال لوقف التعذيب في سجونها، ومعاقبتها على انتهاكات حقوق الانسان وخرق المعاهدات الدولية التي تتعلق بالتعامل مع الأسرى."

وأضافت: "إن التعذيب الذي تعرض له الأسير سامر العربيد جريمة يندى لها الجبين ويجب معاقبة المسؤولين عن هذه الجريمة وجرهم كمجرمين حرب امام المحاكم الدولي"، وحملت الحركة حكومة الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير العربيد، داعيةً الى تصعيد المقاومة الشعبية، ومقاطعة الاحتلال وفرض عقوبات على دولة الاحتلال لردعها عن جرائمها وانتهاكاتها التي ترتكبها بحق الاسرى والشعب الفلسطيني.