نابلس - النجاح - تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، لوزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة، وهي تتحدث عن كيفية الفحص الذاتي لسرطان الثدي لدى النساء الفلسطينيات.

وقالت الكيلة، خلال ندوة عقدت برام الله يوم الثلاثاء، لإطلاق فعاليات أكتوبر الوردي، الخاصة بسرطان الثدي: "إنه يجب على النساء الدخول إلى الحمام مرة في الأسبوع وتقوم بالتحسس على نفسها، بدلًا من أن يُحسس عليها الأخرون".

واتهم العديد من الناشطين الوزيرة، بأنها وقعت في خطأ غير مبرر، وأنها أساءت للنساء.

وأكد الناشطون الذين تداولوا مقطع الفيديو، أنه مُسيء للسيدات، وفيه دعوة للتحرش، فيما أكد آخرون أنه أُسيء فهم الوزيرة من خلال هذا التصريح، وأنها كانت تتحدث بحرية، ولم تقصد الإساءة للنساء.

في أعقاب الضجة التي أحدثها الفيديو، قالت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة: "أود توضيح حديثي اليوم حول الفحص الذاتي لسرطان الثدي، حيث أنني حاولت أن أستخدم الكلمات بلغة بسيطة لشرح هذا الفحص".

وأضافت: "قد يكون بأنه تم فهم ما قلته بشكل مختلف لما أقصد، بالنهاية أنا إمرأة وطبيبة وأحترم كل الآراء واحترم العادات".

وتابعت الكيلة، "لكم جميعا كل التقدير والاحترام، ولنعمل جميعا من أجل هدف واحد وهو مكافحة سرطان الثدي، مع احترامي ومودتي".