النجاح - واصل المستوطنون، صباح الثلاثاء، اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال، وذلك لليوم الثالث على التوالي احتفالًا بعيد "رأس السنة العبرية".

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة لهؤلاء المستوطنين بدءًا من دخولهم عبر باب المغاربة وتجولهم في باحات المسجد الأقصى وانتهاءً بخروجهم من باب السلسلة.

وتأتي هذه الاقتحامات، في ظل مواصلة الدعوات التي أطلقتها ما يسمى "منظمات الهيكل" المزعوم لتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد بمناسبة ما يسمى "رأس السنة العبرية".

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، أن 74 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، بالإضافة لاقتحام ثلاثة من عناصر مخابرات الاحتلال.

وأضافت أن المستوطنين أدوا طقوسًا تلمودية في المسجد، وتحديدًا في الجهة الشرقية منه، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال.

وشددت شرطة الاحتلال من إجراءاتها المفروضة على دخول الفلسطينيين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل للمسجد الأقصى، وفتشت حقائبهم واحتجزت بطاقاتهم الشخصية عند بواباته الخارجية.