نابلس - النجاح - تجتمع اليوم الثلاثاء لجنة الموازنة في البرلمان الأوروبي في بروكسل، للتصويت على اقتراح تقدمت به (آنا فوتجا) عضو البرلمان الأوروبي، عن المجموعة الديمقراطية المسيحية، لحجز مساعدات تبلغ (100) مليون يورو، يرسلها الاتحاد الأوروبي إلى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في العام (2020)، على إثر ما سمّته سوء إدارة.

وقال السفير عادل عطية، نائب رئيس بعثة فلسطين في بروكسل في تصريحات إذاعية: "قبل ظهر اليوم سيتم التصويت على مقترح الحزب الديمقراطي المسيحي، ونبذل جهوداً كبيرة على المستوى الفلسطيني، والعربي، ونأمل ألا نصل إلى مستوى التصويت، إذا تم تبني القرار المقترح سيتم قطع جميع مساعدات الاتحاد الأوروبي لـ (أونروا)، مما سيتسبب بمشاكل كبيرة".

وأضاف: "اللوبي اليهودي يقوم بضغوط كبيرة لانتزاع قرار أوروبي على غرار قرار انتزعوه من الإدارة الأمريكية، وهم يستخدمون ذرائع للطلب لقطع المساعدات"، ويقولون إنَّ هناك سوء إدارة بالنسبة لـ (أونروا).

وأكَّد عطية على أنَّ ما يحدث في بروكسل مؤشر خطير جدًا ويجب أخذه بعين الاعتبار والتعاطي معه بجدية، وإنَّ الظروف باتت مهيئة للوبي الإسرائيلي لانتزاع قرارات ضد الشعب الفلسطيني".