رام الله - النجاح -  استهجنت حركة المقاطعة في فلسطين، اليوم الأحد، السماح للاعبين إسرائيليين للمشاركة في بطولة العالم لألعاب القوى، التي تنظم لهذا العام في دولة قطر.

وأكدت الحملة في بيان لها، رفضها للتطبيع الرياضي مع الاحتلال. معبرةً عن صدمتها إزاء هذا الموقف من قطر.

وقالت "إن هذه المشاركة لا تخدم إلا الاحتلال الصهيوني ومحاولة بائسة منه للتغطية على جرائمه، في الوقت الذي يقدم الشعب الفلسطيني ولازال التضحيات الجسام في سبيل الدفاع عن حقوقه ومقدساته وصيانة كرامته".

ودعت الحملة لمنع مشاركتهم في البطولة، وضرورة التحرك العاجل لإدانة ورفض مثل هذه الخطوات التطبيعية، واتخاذ كافة الإجراءات لوقفها ومحاسبة المسؤولين عنها.