نابلس - النجاح - قال عضو اللجنة التنفيذية  لمنظمة التحرير بسام الصالحي إن الاعتقالات التي شنها الاحتلال الاسرائيل صباح اليوم في القدس المحتلة وطالت وزير شؤون المدينة فادي الهدمي، واستدعاءها محافظ القدس عدنان غيث، سياسة مكشوفة تستهدف الوجود الفلسطيني المقدسي في المدينة وتكرس التهويد المستمر للمدينة عبر محاولات تفريغها.

وكانت قوات الاحتلال، اعتقلت فجر اليوم، الأربعاء، الوزير الهدمي، بعد أن داهمت منزله في حي الصوانة بمدينة القدس المحتلة، وفتشته وعبثت بمحتوياته.

كما اقتحمت قوات الاحتلال منزل المحافظ غيث، في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، وسلمته هو ونجله بلاغين لمراجعة مخابراتها.

في سياق اخر،أكد الصالحي في تصريح لإذاعة "صوت فلسطين" تابعه "النجاح الاخباري" اليوم الأربعاء أن خطاب الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة امس يعكس الهم الوطني وقضاياه المصيرية وورقة ضغط على المجتمع الدولي لتبني قرارات عاجلة لانهاء الاحتلال.

وحذر الصالحي من سعي الإدارة الأمريكية الى تغيير مرجعية القوانين في القضايا الدولية في ظل تمسك الفلسطينيين والعالم بها.