نابلس - النجاح - وصف سفير فلسطين لدى تركيا، فائد مصطفى خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس، بالمهم ويصب في صالح القضية الفلسطينية.

وقال مصطفى في تصريح إذاعي لـ"صوت فلسطين" وتابعها "النجاح الإخباري"  اليوم الأربعاء إن خطاب أردوغان اتسم بالقوة السياسية وسلط الضوء على جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني بالإضافة لعرض خرائط فلسطين وحديثه بشكل مباشر عن جرائم الاستيطان.

وشدد مصطفى " الخطاب التركي يأتي مكمل لمواقف تركيا التي اعتادت أن تقدمها تركيا لفلسطين وهذا الخطاب يقدم جوهر الحراك الذي يقوده الرئيس محمود عباس".

وكان أردوغان، دعا الليلة الماضية، إلى تطبيق قرارات الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي المتعلقة بـ"إسرائيل".

وأضاف "إذا لم نكن مؤثرين عبر قراراتنا التي نتخذها، فأين ستتجلى العدالة؟"، داعياً الأمم المتحدة إلى دعم الشعب الفلسطيني بما هو أكثر من الوعود.

وأردف "أنا أتساءل أين هي إسرائيل، يا ترى أي أراضٍ تشملها إسرائيل، أين كانت إسرائيل عام 1947، وأين أصبحت في 1949 و1967، وأين هي حالياً؟".