القدس - النجاح - اجتمع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الثلاثاء، في نيويورك، مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون، على هامش أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأطلع سيادته، الرئيس ماكرون على آخر مستجدات القضية الفلسطينية في ظل انسداد أفق العملية السياسية بسبب القرارات الأميركية المدمرة لعملية السلام، واستمرار التصعيد الإسرائيلي، وممارساته العدوانية، وآخرها إعلان بنيامين نتنياهو حول فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت، إضافة لاستمرار إسرائيل بحجز أموال الضرائب الفلسطينية (المقاصة)، في انتهاك واضح وصريح للمواثيق والمعاهدات الدولية.

وأكد سيادته أهمية الدور الذي تلعبه فرنسا في دعم القضية الفلسطينية، على جميع الصعد، مشددا على أهمية تنسيق المواقف على الصعيد الدولي.

وحضر اللقاء: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، ونائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، ومندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور.