رام الله - النجاح - استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، في مقر إقامته بالعاصمة النرويجية أوسلو، مساء اليوم الجمعة، رئيس الوزراء النرويجي السابق كايل ماجني بونديفيك، والعضو السابق في برلمان أوسلو أمير الشيخ.

وأطلع ضيفيه، على تطورات القضية الفلسطينية، في ظل استمرار الانتهاكات الإسرائيلية، وآخرها إعلان بنيامين نتنياهو حول نيته فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت وعدد من المستوطنات، إضافة لاستمرار إسرائيل بحجز أموال الضرائب الفلسطينية (المقاصة)، في انتهاك واضح وصريح للمواثيق والمعاهدات الدولية.

واستقبل في مقر إقامته بالعاصمة النرويجية أوسلو، مساء اليوم الجمعة، رئيس حزب العمل النرويجي، وزير الخارجية السابق يونس ستوري، وسكرتير الحزب ومستشاره للشؤون السياسية أوفين وينسلاند، ورئيس بلدية أوسلو ريمون يوهانسن.

وأطلع الوفد على تطورات القضية الفلسطينية، خاصة في ظل استمرار الانتهاكات الإسرائيلية، وآخرها إعلان بنيامين نتنياهو حول نيته فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت، واستمرار إسرائيل بحجز أموال الضرائب الفلسطينية، في انتهاك واضح وصريح للمواثيق والمعاهدات الدولية.