نابلس - متابعة خاصة - النجاح - أكد رئيس سلطة الطاقة ظافر ملحم أن الاحتلال يواصل ادعائه بأن الديون المتراكمة هي مليار و700 مليون شيقل ، في حين ان الحقيقة انه تم تسوية جميع الديون المترتبة على موزعي شركات الكهرباء في الضفة الغربية ولا يوجد أي ديون في الضفة الغربية حالياً.

وبين ملحم خلال تصريحات لصوت فلسطين وتابعها " النجاح الإخباري" يوم الاحد ان الدين الوحيد الموجود حاليا ًفي شركة كهرباء القدس وتم دفع 100 مليون شيقل قبل عدة ايام وهي جزء من الديون المستحقة لصالح شركة الكهرباء الاسرائيلية ، موضحاً ان هذا الدين جزء من ديون بلغت650 مليون شيقل وجمدت وفقا لاتفاق بين السلطة الفلسطينية والشركة "الاسرائيلية"، على ان يتم دفعها بعد التوصل لاتفاق ولكن وبعد التهديدات الاخيرة سيتم جدولة الديون ودفعها خلال 3 شهور.

وبين ملحم ان "اسرائيل" تواصل الضغط بكافة الطرق ، حيث انه يوجد لدينا اربعة محطات رئيسية تم بناؤها منذ عدة سنوات ، والاحتلال يماطل في تشغيلها حتى اللحظة ويتحجج بالديون وبالإضافة الى عدم وجود اتفاق .

وتابع "لابد من ان يكون اكثر من مصدر للطاقة ، حيث نعتمد حالياً على الطاقة المستوردة من الاردن او الطاقة الشمسية، إضافة الى قرب الانتهاء من بناء اكبر محطة طاقة في جنين  وتبلغ قدرتها 460 ميجاوات وتغطي 60% من الطاقة للمستهلك الفلسطيني.

وعاد الاحتلال مهددا بقطع  التيار الكهربائي عن الضفة الغر  بسبب تراكم الديون عليها.

ووفقا لقناة "كان 11" العبرية، فإن خطوة الشركة تستند إلى قرار المحكمة العليا الإسرائيلية قبل أيام، والذي سمحت من خلاله المحكمة للشركة بقطع التيار عن مناطق بشرقي القدس وبالضفة الغربية في ضوء تراكم الديون ووصلوها إلى أكثر من 1.7 مليار شيقل".