رام الله - النجاح -  استنكرت منظمة التحرير، اليوم الإثنين، قرار رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، بناء 300 وحدة استيطانية لإقامة حي جديد في مستوطنة "دوليف" غرب رام الله.

وقالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي، في بيان، إن "التصاعد الاستيطاني الجنوني الذي يواصل التهام أراضي دولة فلسطين يعكس العقلية الاستعمارية الانتهازية لمقاول الحرب بنيامين نتنياهو وحكومته المتطرفة".

وأضافت، "نتنياهو الفاسد يثبت أن المعركة الانتخابية التي يخوضها متسلحاً بنهجه الشعبوي المتطرف لا حدود لها، وأن من أجل الوصول لمبتغاه يخوض حروبا ويشعل المنطقة برمتها." متهمةً أياه بتقديم القرابين للمستوطنين لكسب أصواتهم في الانتخابات الإسرائيلية القادمة.

واعتبرت أن "هذا السلوك الاستعماري تصاعدي وممنهج منذ قيام الاحتلال ويستند بالأساس على سياسة التطهير العرقي والتهجير القسري وسرقة الأرض والموارد والممتلكات وتحدي القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وذلك بدعم أمريكي مطلق سياسيا وقانونيا وماليا.

وختمت عشراوي بيانها بالقول "آن الأوان لإنزال العقوبات على إسرائيل ومحاسبتها على انتهاكها المتعمد للقرارات والقوانين الدولية وللمبادئ والقيم الإنسانية".

وكان نتنياهو قد قال في تصريح صحفي اليوم، إنه سيطرح خطة لبناء هذه الوحدات الجديدة خلال الجلسة المقبلة للجنة التخطيط والبناء، مؤكدًا أن حكومته ستواصل تعزيز الاستيطان في كافة أنحاء الضفة الغربية المحتلة.

وشهدت مستوطنة "دوليف" المقامة شمال غرب رام الله يوم الجمعة الماضي مقتل إسرائيلية وإصابة والدها وشقيقها بجروح جراء هجوم بعبوة ناسفة.