رام الله - النجاح - أكد وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني اليوم الثلاثاء ان الحكومة الفلسطينية ملتزمة وتفي بكل التزاماتها تجاه أهالي قطاع غزة   لتعزيز صمودهم في مواجهة الحصار الاسرائيلي وإجراءاته العنصرية ضد القطاع.

جاء ذلك خلال لقاء جمع وزير التنمية الاجتماعية مع منسق الشؤون الإنسانية لمؤسسات الأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية (ocha) جيمي مجولدريك، وبحثا سبل التعاون والتنسيق لدعم صمود الشعب الفلسطيني وتطوير الخدمات الاجتماعية وزيادة المساعدات الانسانية للشعب الفلسطيني بحضور وكيل الوزارة داوود الديك.

وأبدى الوزير مجدلاني، خلال لقاء عقد في رام الله ، حرص وزارة التنمية على رفع مستوى التعاون والتنسيق، وخصوصا فيما يتعلق بقطاع غزة نظرا للظروف الصعبة هناك، مؤكدا أهمية هذه الشراكة لتحسين الخدمات المقدمة للأسر الفقيرة والمهمشة، كون ذلك مسؤولية الامم المتحدة ومؤسساتها المختلفة العاملة في الأراضي الفلسطينية موضحا ان العلاقة بين الوزارة مؤسسات الأمم المتحدة هي علاقة مهنية تصب في توفير الخدمات للأسر الفقيرة والمهمشة.

ودعا مجدلاني مجولدريك، للتعامل المباشر مع الحكومة الفلسطينية الشرعية لضمان ايصال الخدمات لمستحقيها الحقيقين، حيث تقدم الوزارة بالتعاون مع شركائها الدوليين خدماتها عبر برنامج ctp التي تديره بشكل مباشر اضافة لمساعدات برنامج الغذاء العالمي والعديد من البرامج الخاصة بالمرأة والأطفال والمسنين والأشخاص ذوي الاعاقة.

ومن جهته أكد مجولدريك الاستعداد التام لتعاون المشترك مع الحكومة الفلسطينية بقيادة رئيس الوزراء محمد اشتيه، ما من شأنه تسهيل العمل وضمان النزاهة والشفافية. معربا عن سعادته وسروره للعمل مع وزارة التنمية الاجتماعية وان نجاح مهمتنا الانسانية.